Bookmark and Share

وزارة التربية: غرامة الدرس الخصوصي قد تصل إلى 500 ألف ليرة بشرط


عاجل

قال مدير التعليم الخاص في وزارة التربية التابعة غيث شيكاغي ، أن “قيام الفرق التطوعية بدورات تقوية تدريسية للطلاب ، أمر ممنوع وقد تصل المخالفة حد إغلاق المقر أو مكان التدريس بالشمع الأحمر”.

وأضاف شيكاغي في حديث له على راديو “ميلودي إف أم” أن “الدروس الخصوصية ممنوعة في حال كان الدرس لثلاثة طلاب وما فوق ، والمخالفة تصل لغرامة 500 ألف وإغلاق المنزل بالشمع الأحمر”.
هذا وغزت الدروس الخصوصية بيوتنا، وغدت ظاهرة شائعة في المجتمع شئنا أم أبينا ، ولم يعد يخلو بيت من مدرس خصوصي حتى أصبح الأمر تجارة رابحة لبضاعة غير كاسدة.
كيف لا؟! وسعر ساعة الدرس الخصوصي في تصاعد مسعور حيث تحولت الدروس الخصوصية في الكثير من الأحيان إلى جزء أساسي من الأجواء التي يحاول الأهالي تأمينها لأولادهم ، استعداداً للامتحانات.
ودائما مع اقتراب امتحانات الشهادتين العامة والثانوية ، بدأ الأساتذة برفع أسعار الدروس بالحجج المعتادة ، “الدولار غالي والعيشة غالية” ، فالحد الأدنى للدرس يبدأ من 1000 ليرة ، ليرتفع وفقاً لخبرة الأستاذ وقدمه وسمعته ، حتى أنه يصل إلى أكثر من 8000 ليرة في بعض الأحيان!!
المصدر: “ميلودي إف أم”


طھط§ط±ظٹط® ط§ظ„ط¥ظ†ط´ط§ط، : 11-04-2018   ط§ظ„ط³ط§ط¹ط© : 13:51:51